2020/09/04
دعوات شبابية للتظاهر تنديدًا بتدهور العملة الوطنية في مدينة تعز

دعت لجنة "شباب للرقابة المجتمعية" (غير حكومية) في مدينة تعز (جنوبي غرب اليمن) للتظاهر غدا السبت احتجاجًا على تردي الوضع الاقتصادي وتراجع سعر العملة الوطنية.

وهبط الريال اليمني لأدنى مستوى منذ مستوى منذ عامين. حيث تجاوز سعر صرف الدولار حاجز 800 ريال.

وقال الناشط عبد الجبار نعمان أحد فريق اللجنة، لـ"يمن شباب نت"، إن اللجنة ستدشن صباح غد السبت الفعاليات الاحتجاجية بإقامة وقفة احتجاجية تندد بإيقاف تدهور وضع الاقتصاد الوطني.

وتضم لجنة "شباب للرقابة المجتمعية" مجموعة من الناشطين والاعلاميين والحقوقيين، وتهدف – كما تُعرف نفسها- إلى تتبيع مكامن الخلل في أروقة مؤسسات الدولة وتعمل على تصحيحها كما حدث في أزمة الأوكسجين وفي فساد مكتب الضرائب.

وأشار نعمان، إلى أن تلك الوقفة ستتبعها "سلسلة فعاليات احتجاجية" رفضًا لاستمرار هبوط العملة الوطنية أمام العملات الأجنبية؛ وكذلك رفضًا لكل صور الوصاية على مقدرات الوطن وثرواته.

وأدى ذلك التراجع الذي يقابله صمت حكومة وغياب الحلول إلى غضب واستياء واسع في أوساط المواطنين خصوصًا مع زيادة أسعار السلع.

والثلاثاء الماضي، أغلق محتجون غاضبون في مدينة تعز، محلات الصرافة بالمدينة احتجاجًا على ارتفاع الأسعار وتدهور العملة الوطنية. كما أضرب عددا من تجار الجملة والتجزئة في عن العمل وأغلقوا محلاتهم التجارية لذات السبب.

كما ارتفعت عمولة الحوالات النقدية الى 30% وهو ما يتم اقتطاعه من قبل محلات الصرافة مقابل تحويل أي مبلغ من المحافظات المحررة إلى المحافظات الواقعة تحت سيطرة مليشيات الحوثي. 

 

تم طباعة هذه الخبر من موقع هنا عدن https://hunaaden.com - رابط الخبر: https://hunaaden.com/news59835.html