2020/09/25
جمعة الغضب.. قتيلان وعشرات المعتقلين بمظاهرات مصر والمحتجون يسقطون صور السيسي

تحت شعار "جمعة الغضب"، خرج مصريون في مظاهرات لليوم السادس على التوالي احتجاجا على تردي الأحوال المعيشية وهدم المنازل، لكن قوات الأمن واجهت المحتجين بالقوة، حيث أفادت مصادر بسقوط قتيلين وجرحى، كما جرى اعتقال العشرات في مناطق عدة.

وخرجت المظاهرات عقب صلاة الجمعة في مناطق بالقاهرة والجيزة وفي قرى وبلدات عدة من دمياط شمالا وحتى المنيا وسوهاج والأقصر جنوبا، حيث ردد المتظاهرون هتافات تؤكد على مشروعية مطالبهم وتدعو لرحيل الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وقالت مصادر للجزيرة إن شخصين قتلا وأصيب آخرون برصاص قوات الأمن في قرية البليدة بمحافظة الجيزة.

وتصدت قوات الأمن للمتظاهرين في مناطق عدة بإطلاق الخرطوش وقنابل الغاز المدمع، وقالت مصادر للجزيرة إن الأمن اعتقل عشرات المتظاهرين في محافظتي الجيزة ودمياط.

كما ذكرت صحيفة محلية مقربة من السلطة أن السلطات اعتقلت أشخاصا بدعوى تحريضهم على قطع طريق الأوتوستراد بالقاهرة.

في القاهرة الكبرى

وقد أظهرت مقاطع فيديو متظاهرين يقطعون طريق الأوتوستراد في القاهرة قرب منطقة سجون طرة، مرددين هتافات ضد السيسي.

وفي محافظة الجيزة، خرجت مظاهرات في قرى أم دينار والمنصورية والكداية ومنشية فاضل وكذلك في منطقة كفر الجبل قرب أهرامات الجيزة.

وتصدت قوات الأمن لمظاهرة بمنطقة ميت رهينة في مركز البدرشين بمحافظة الجيزة بإطلاق قنابل الغاز، وأضرم المتظاهرون النار في إطارات سيارات لمواجهة محاولات الفض.

اعلان

صعيد مصر

وتظاهر محتجون أمام مجلس مدينة بني مزار في محافظة المنيا، مطالبين برحيل السيسي، كما تداول ناشطون مقطع فيديو يظهر إسقاط صورة للسيسي في المدينة نفسها.

وخرجت مظاهرة في قرية البواريك بمركز المنشأة في محافظة سوهاج، ردد المتظاهرون خلالها هتاف "ارحل يا سيسي".

وأحرق متظاهرون لافتة عليها صورة السيسي في قرية منشأة العماري بمحافظة الأقصر، وهم يهتفون "ارحل يا سيسي".

وفي شمال البلاد أيضا، تظاهر محتجون في مناطق بمحافظة دمياط، منها قرية ميت أبو غالب وقرية شطا، ورددوا هتافات عدة من بينها "لا إله إلا الله والسيسي عدو الله" و"ارحل يا سيسي" و"يسقط يسقط حكم السيسي".

وفي وقت سابق، أكدت مصادر للجزيرة اعتقال عشرات الأشخاص بعد دهم منازلهم صباح اليوم تزامنا مع دعوات التظاهر.

وأفادت المصادر عن نشر تعزيزات أمنية مشددة في محافظات القاهرة والإسكندرية والسويس، وأغلقت الحكومة المصرية طريق الأوتوستراد في القاهرة لمدة يومين؛ بسبب ما قالت إنها أعمال صيانة لبعض الجسور، وذلك بعدما دعا رجل الأعمال المصري محمد علي المتظاهرين إلى اللجوء إلى طريق الأوتوستراد في حال زيادة عدد المتظاهرين.

اعلان

وقد تصدر وسم #جمعه_الغضب_25_سبتمبر أمس قائمة الوسوم في مصر، وغرد تحته الكثيرون مطالبين برحيل السيسي وتحسين الظروف الحياتية للشعب المصري.

وتشهد مصر منذ الأحد الماضي موجة احتجاجات عقب دعوات التظاهر التي أطلقها رجل الأعمال محمد علي وتبناها عدد كبير من قوى المعارضة.

دعوة لفتح الميادين

وطالب محمد علي في فيديو جديد نشره على صفحته بموقع فيسبوك الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بفتح الميادين العامة أمام المتظاهرين، كما طالب بالإفراج عن المعتقلين ووقف هدم المنازل وإيقاف العمل فورا بقانون المصالحات المتعلق بالعقارات غير النظامية.

وجاءت المظاهرات في أعقاب قرارات بإزالة وهدم مبان قالت الحكومة إنها بنيت بالمخالفة لقوانين البناء، وأقرت الحكومة غرامات باهظة للتصالح لتجنب هدم المنازل، في حين شهدت قرى عدة مواجهات بين الأهالي الغاضبين وقوات الشرطة المكلفة بتنفيذ الهدم خلال الشهر الحالي.

وتحدثت تقارير صحفية عن وجود حالة من الاحتقان والغضب المكتوم لدى المصريين بسبب قرارات لرفع أسعار المواصلات والمحروقات والكهرباء بشكل متوال، مع ثبات الدخول.

وتجاهل الإعلام المحلي تغطية المظاهرات، في حين قال مذيعو الفضائيات الرسمية والمملوكة لشركات تتبع أجهزة أمنية ورجال أعمال مقربين من النظام إن المظاهرات محدودة، وإن الفضائيات المصرية بالخارج تتعمد تضخيمها.

تم طباعة هذه الخبر من موقع هنا عدن https://hunaaden.com - رابط الخبر: https://hunaaden.com/news60121.html