2021/01/11
لماذا يسعى رئيس الوزراء لاعفاء شركة MTN من المديونية الضخمة المستحقة للدولة؟

 

خاص
كشف مصدر مطلع في وزارة الاتصالات عن وجود صفقة فساد في ملف مجموعة MTN للاتصالات بطلها رئيس الوزراء معين عبدالملك.

وقال المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه إن رئيس الوزراء يسعى لتصفير الالتزامات المستحقة للدولة على مجموعة MTN للاتصالات التي تنوي الخروج من السوق اليمنية 

وبحسب المصدر فإن معين عبدالملك سيمنح مجموعة MTN للاتصالات براءة من المديونية التي هي عليها للدولة والتي تقدر بعشرات المليارات من الريالات.

وذكّر المصدر بقرار مجموعة MTN للاتصالات، إنهاء عملياتها في اليمن وبيع حصتها ومغادرة البلاد الذي أعلنته في اغسطس من العام الماضي، لافتا الى أن الشركة بدأت في الاجراءات لكن ما يعيق انسحابها نهائيا هو مسألة الحصول على براءة من المديونية والالتزامات التي عليها للحكومة اليمنية.

وأشار المصدر الى وجود مفاوضات بين رئيس الوزراء معين عبدالملك وبين مجموعة MTN للاتصالات بحيث يتم منحهم البراءة مقابل تسليم الشركة لمجموعة هائل سعيد أنعم.

وقال المصدر إن معين عبدالملك يسعى بكل ما أوتي من قوة وسلطة على إنهاء ملف مجموعة MTN للاتصالات ونقله لمجموعة هايل التي عقد معها صفقة شراكة بحيث تتصدر الموضوع كمجموعة تجارية بينما يضمن حصوله على حصة الأسد من شركة الاتصالات الجديدة. 

وكان مسؤول محلي في فرع شركة MTN للاتصالات في اليمن أعلن انسحاب المجموعة وإنهاء عملياتها وبيع حصتها ومغادرة اليمن، ونوه بأن الانسحاب لا يعني إنهاء الشركة بل انتقالها إلى مستثمر جديد محلي أو خارجي.

تم طباعة هذه الخبر من موقع هنا عدن https://hunaaden.com - رابط الخبر: https://hunaaden.com/news62654.html