2021/06/11
الوفد العماني يغادر صنعاء بعد أسبوع من المباحثات مع قيادة الحوثيين


غادر وفد المكتب السلطاني العماني اليوم الجمعة، العاصمة صنعاء دون الإدلاء بأي تصريحات لوسائل الاعلام المحلية والدولية التي انتظرته في صالة التشريفات قبل مغادرته المطار.
 
وقال مراسل "المهرية نت": إن الوفد العماني غادر مطار صنعاء الدولي بعد عقد اجتماعات مع قيادات جماعة الحوثي دون الوصول إلى حل شامل لوقف إطلاق النار في اليمن.

وأفاد: أن الوفد قام بالالتقاء بزعيم الجماعة عبدالملك الحوثي ورئيس ما يسمى المجلس السياسي مهدي المشاط دون التوصل لقرار واضح  ليتم الإفصاح عنه حول خطة وقف إطلاق النار في اليمن.

وعلى مدى يومين ناقش الوفد العماني مع رئيس المجلس السياسي للحوثيين مهدي المشاط رؤية الجماعة التي تؤكد فصل المسار الإنساني عن السياسي مشترطة فتح مطار صنعاء الدولي أمام الرحلات الدولية لوجهات غير محددة ورفع القيود المفروضة على ميناء الحديدة قبل الدخول في الحديث عن إيقاف النار باليمن.
وتجدر الإشارة إلى أن جماعة الحوثي وجهت قطاع الطيران عبر الإدارة التابعة للحوثيين ببدء أعمال تجديد في مطار صنعاء في إطار استعدادها لاحتمال معاودة فتحه وإستئناف تشغيله أمام الرحلات التجارية على الرغم من المطار يعمل بشكل متواصل أمام الرحلات الأممية إليه بشكل متواصل.

على صعيد متصل أكدت الحكومة اليمنية، على موقفها الإيجابي والثابت تجاه فتح مطار صنعاء (يخضع لسيطرة الحوثيين)، بما يخدم المواطنين بقدر ثباتها في منع استخدامه كمنصة عسكرية.

وقالت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين في بيان لها، إن "الحكومة قدمت تنازلات كافية وضامنة للسفر الآمن لكل المواطنين دون تحويل المطار منفذاً للخدمات العسكرية واستقدام الخبراء؛ لكن الحوثيون يرفضون فتح مطار صنعاء إلا بشروطهم" دون ذكر هذه الشروط.

تم طباعة هذه الخبر من موقع هنا عدن https://hunaaden.com - رابط الخبر: https://hunaaden.com/news64562.html