2021/07/27
تقرير لموقع امريكي يفضح دور الامارات في جزيرة سقطرى بتنسيق اسرائيلي

تقرير أمريكي: الإمارات أجرت تنسيقاً مع إسرائيل في جزيرة سقطرى اليمنية
أخبار محلية


قال موقع "إنسايد أريبيا" الأمريكي ان الامارات تستخدم التدخل العسكري بقيادة السعودية كغطاء لتحقيق مصالحها السياسية والاقتصادية والعسكرية في السيطرة على جزيرة سقطرى، وتهدف إلى إجبار سقطرى على الانفصال من أجل دمجها مع أراضي الإمارات مستقبلاً.

وذكر تقرير لموقع "إنسايد أريبيا" الناطق بالإنجليزية والمهتم بشؤون الدول العربية ان طموحات الامارات في سقطرى تتعدى الجانب الجيوسياسي وتصل الى الشأن الاقتصادي إذ ترى أبوظبي في الجزيرة أصلاً اقتصادياً محتملاً بفعل ريادتها النباتية والسياحية وتنوعها البيولوجي الوفير، غير أن ذلك لا يتجاوز الدافع الاقتصادي الرئيسي وراء احتلال الإمارات لجزيرة سقطرى والمتمثل في تأمين إدارة موانئ عدن لصالح موانئ دبي العالمية، وفق ما ورد في التقرير.

وأشار التقرير الى أن الإمارات قامت بتقديم رشاوى لشخصيات بارزة اجتماعية وقبلية في سقطرى، علاوة على تمويل تحركات المجلس الانتقالي الجنوبي للحصول على موطئ قدم في الجزيرة دون أن يكون للإمارات تدخل ظاهر.

ودعماً لترسيخ الإمارات نفسها كقوة إقليمية ودولية عملت على كسب تأييد الولايات المتحدة عبر تطبيع علاقاتها مع إسرائيل، وكذلك باستخدام سقطرى كمعزز حماية للقواعد الأمريكية في المنطقة من أي ضربات قد تطالها مستقبلاً، وقد أجرت الإمارات تنسيقاً مع إسرائيل في سقطرى نابع من مصالح البلدين المشتركة، فيما أبدت "تل أبيب" اهتمامها ببناء قواعد استخبارات عسكرية في جزيرة سقطرى منذ العام 2016م وتعزز ذلك مع تعمق الإمارات في السيطرة على الجزيرة.

ولفت التقرير الى أن من بين الانتقادات الموجهة ضد الدور الإماراتي في سقطرى ما أعلنته 3 منظمات حقوقية من بينها "هيومن رايتس ووتش" وكذا مراقبون بارزون بشأن الانتهاكات التي طالت الصحفيين والنشطاء في الأرخبيل، فضلاً عن القيام بأنشطة غير قانونية من بينها استخدام الطائرات التجارية لنقل الأسلحة وانشاء منظمات خيرية كغطاء انساني لأنشطة استخباراتية عسكرية وتجنيد الأطفال واضطهاد الأقليات ومنع وصول المساعدات الإنسانية.

تم طباعة هذه الخبر من موقع هنا عدن https://hunaaden.com - رابط الخبر: https://hunaaden.com/news65220.html