2021/07/31
الحنشي يتسائل حول الطبعة الجديدة : ماهي الآلية التي تعول عليها إدارة البنك المركزي؟

مقالات

للكاتب / حسين الحنشي

"انزال الطبعة الجديدة من فئة الالف ريال الحجم الكبير. 
ماهي الالية التي تعول عليها ادارة البنك المركزي التي  تضمن  فرض التعامل بها في مناطق سيطرة الحوثيين..؟
اجزم ان لاشي ..  -هذا اذا احسنا الظن بهم -- غير انهم يعولوا على حجم الورقة، الحجم الذي سيسهل المغالطة بها مع تلك التي يتم التعامل بها في مناطق الحوثيين.
مع ان الحوثيين قد سبقوا بإصدار قرار بعدم التعامل بها واعتبارها اوراق مزورة..
ماهو الفرق بين هذه الورقة الجديدة والورق ذو الحجم الصغير الذي يرفض الحوثيين التعامل بها.. فاذا كانوا يمتلكون القدرة بطريقة ما لفرض هذه الورقة الجديدة لكانوا فرضوا الاوراق النقدية الحجم صغير التي رفضها الحوثيين..
حديث وبيان البنك المركزي الذي قال فيه ان انزال الطبعة الجديدة سيحد من التشوه والانقسام للنظام  مبرر عبيط ارادوا من خلاله خداع الناس لتمرير هذه الخطوة.
اصرارهم على قول تلك الحجج العبيطة يعني انهم يدركون كارثية هذه الخطوة او على الاقل عدم جدواها . ليبررو بعد ذلك ان ماحصل قد يكون سوء تقدير..
لكن وانت تتابع مايشهده البنك من فشل منذ نقله الى عدن تدرك ان كل ذلك عمل متعمد الهدف منه افشال البنك..
لااقول ما اقوله هنا مجرد تهم تفتقد للادلة ولكن لدي بعض الادلة. هناك خطوات مهمة كان يفترض ان تقوم بها ادارة البنك المركزي بعدن.خطوات تملك القرار والامكانية في اتخاذها.. 
على سبيل المثال اجبار البنوك التجارية ومحلات الصرافه على نقل مراكزها الرئيسية الى عدن.. لتكون هناك سلطة للبنك المركزي  على هذه البنوك ومحلات الصرافه..ابقاء هذا الوضع بما هو عليه . جعل البنك المركزي صنعاء وكأنه البنك الرئيسي . وتحول البنك المركزي الى فرع.
مالذي يمنع ادارة البنك المركزي عدن من اتخاذ هذه الخطوة. مع ان كل التعاملات الرئيسية  والنشاط الاكبر لهذه البنوك ومحلات الصرافة يقام في عدن.. وليس في صنعاء.
تخيل تبعات هذه الخطوة على التحصيل الضريبي والزكوي. فقط.. 
ماتدفعه هذه البنوك ومحلات الصرافة في عدن من واجبات زكوية . لايساوي 10/مما تدفعه في صنعاء.
لانها في صنعاء تدفع على الراسمال الكلي للبنوك ومحلات الصرافة باعتبار صنعاء مركز رئيسي .بينما في عدن تدفع على اعتبار الموجود بعدن مجرد فرع.."

تم طباعة هذه الخبر من موقع هنا عدن https://hunaaden.com - رابط الخبر: https://hunaaden.com/news65286.html