2021/09/27
اللجنة الأمنية في تعز تعلن الالتزام بحماية التظاهرات وتتوعد من يخلون بالنظام العام

أكدت اللجنة الأمنية في محافظة تعز جنوبي غرب اليمن التزامها بحماية التظاهرات السلمية واحترام حرية التعبير بعد ساعات من تفريقهم تظاهرة تطالب بوقف انهيار العملة الوطنية.

وذكرت اللجنة الأمنية في بيان رسمي أنها تدرك بشكل تام صعوبة الاوضاع الاقتصادية والمعيشية التي يعاني منها الشعب نتيجة التدهور المستمر لسعر العملة وما يرافقها من ارتفاع مؤسف في أسعار السلع.

كما أكدت اللجنة ثقتها التامة "بوعي أبناء محافظة تعز تجاه مسألة الحفاظ على المصالح العامة والخاصة، وحماية السكينة العامة خلال المسيرات والتظاهرات.".

وتابعت اللجنة الأمنية: "نحذر أي عناصر تحاول استغلال أوجاع المواطنين، والنفاذ من خلال الاحتجاجات للتخريب وحرفها عن مسارها السلمي والحضاري ، خدمة لأعداء تعز واليمن، وللأجندة الفوضوية التي ما فتئت تتربص بمدينتنا جراء مواقفها الوطنية المشهودة، وصمودها الأسطوري منذ ما يزيد عن سبع سنوات."

وتوعدت اللجنة الأمنية بـ" ضرب بيد من حديد تجاه أي محاولات للاخلال بالنظام العام، والتخريب، وإثارة الفوضى، أو ارتكاب ممارسات تضر بالأمن والاستقرار والسكينة العامة للمجتمع."

ودعت اللجنة النشطاء في وسائل الاعلام ومواقع ومنصات التواصل الإجتماعي" القيام بدور إيجابي سواء في الضغط بشكل حضاري لانقاذ العملة والاقتصاد الوطني، أو التوعية بالمخاطر الكبيرة التي تواجهها بلادنا جراء استمرار الانقلاب وتداعياته الأليمة والكارثية على مستقبل اليمن.".

تم طباعة هذه الخبر من موقع هنا عدن https://hunaaden.com - رابط الخبر: https://hunaaden.com/news66979.html