2021/10/24
الانتقالي يسعى لأشغال الأجهزة الأمنية العسكرية في شبوة عن معركتها الأساسية ضد الحوثي

شبوة / متابعات 

أوضح مصدر محلي بمحافظة شبوة ان التحركات المتسارعة التي تقوم بها مليشيات الانتقالي في العديد من المديريات تأتي ضمن مخطط محاولة إسقاط محافظة شبوة بيد مليشيات الحوثي الإيرانية .

 

وأضاف المصدر ان ما تقوم به مليشيات الانتقالي من محاولة زعزعة الأمن في المديرية وإنشاء معسكرات خارج إطار القانون وتدريب مليشيات مسلحة لاستهداف المصالح العامة والخاصة في المحافظة بدعم من دولة الإمارات، مستغلة قيام السلطات المحلية بالمحافظة بالانشغال بجبهات القتال في مديريات بيحان ضد مليشيات الحوثي الإيرانية .

 

ولفت المصدر ان الأجهزة الأمنية والعسكرية بالمحافظة رصدت العشرات من التحركات لما يسمى بالمجلس الانتقالي والقيام باعتصامات في بعض المديريات تحت لافتة الوضع الاقتصادي وهي في حقيقة الامر اعتصامات مسلحة بهدف أشغال الأجهزة الأمنية العسكرية عن معركتها الأساسية في استعادة مديريات بيحان .

 

وأوضح المصدر انه قد سبق هذه الاعتصامات والمعسكرات التي تقوم بها مليشيات الانتقالي حملة إعلامية ممنهجة تحاول النيل من السلطة المحلية والعسكرية بالمحافظة ضمن خطط مسبقة في إطار التخادم بين مليشيات الامارات ومليشيات إيران .

 

وأكد المصدر أن المجتمع اليوم أصبح غير المجتمع بالأمس وان الوعي المجتمعي بات يدرك جيدا من الجهات التي تعمل ليلا ونهارا من اجل إسقاط الدولة ومؤسساتها ومحاولة نقل النماذج السيئة والتجارب الفاشلة لإدارة بعض المحافظات المجازرة إلى محافظة شبوة التي شهدت خلال الفترة الماضية تحسنا أمنيا وعسكريا ملحوظ .

تم طباعة هذه الخبر من موقع هنا عدن https://hunaaden.com - رابط الخبر: https://hunaaden.com/news67649.html