2022/01/14
البعثة الأممية: مقتل وإصابة أكثر من 100 مدني بمحافظة الحديدة منذ نوفمبر

أكدت الأمم المتحدة، أمس الخميس، مقتل وإصابة 110 مدنيين، جراء الألغام والأعمال القتالية في محافظة الحديدة غربي اليمن، منذ نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

جاء ذلك في بيان مقتضب نشرته بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة "أونمها"، على حسابها بتويتر.

وقالت في البيان " تعرب أونهما عن أسفها إزاء مقتل 4 من المدنيين وإصابة 5 آخرين خلال هذا الأسبوع، جراء الألغام والقصف والضربات الجوية على مديرية الحالي والجراحي وحيس".

وأضافت: "بمشهد متكرر يبين الآثار المأساوية التي يخلفها النزاع، قضى 40 شخصا نحبهم، بينهم 9 أطفال، منذ أن تغيرت خطوط التماس في 12 نوفمبر".

وحثت البعثة "الأطراف المعنية بشدة على حماية المواطنين وأخذ كل الاحتياطات لتجنب إصابتهم وخسارة الأرواح العرضية".

ولم تتهم البعثة في بيانها أي طرف في الساحل الغربي بالوقوف وراء حوادث القتل المتكررة، في حين تنسب أغلب حوادث الألغام والعبوات الناسفة لمليشيا الحوثي المتهمة أمميا ودوليا بزرع نحو مليون لغم منذ انقلابها على الحكومة في سبتمبر 2014م.

وكانت القوات المشتركة الموالية للتحالف والحكومة في الساحل الغربي، انسحبت في أوائل نوفمبر الماضي، من ضواحي مدينة الحديدة ومديرتي الدريهمي والتحيتا، ليسيطر الحوثيون على تلك المناطق، وتؤدي "عملية التموضع" إلى تغيير خطوط المواجهة، وتقول القوات المشتركة إنها تهدف لفتح جبهات جديدة بعيدة عن قيود اتفاقية ستوكهولم.

تم طباعة هذه الخبر من موقع هنا عدن https://hunaaden.com - رابط الخبر: https://hunaaden.com/news69648.html