2022/01/16
قوات النخبة تطلق الرصاص الحي لتفريق محتجين أمام بوابة منشأة بالحاف الغازية في شبوة

أكد مصدر محلي بمديرية رضوم في محافظة شبوة، جنوب شرقي اليمن، أن قوات النخبة الشبوانية المدعومة من الإمارات أطلقت الرصاص الحي لتفريق مواطنين محتجين أمام بوابة منشأة بالحاف الغازية في المديرية.

وتابع المصدر أن عشرات المحتجين من أبناء مديرية رضوم أغلقوا البوابة ومنعوا الدخول والخروج من وإلى المنشأة، على خلفية ما قالوا إنه محاولة استبعادهم من عملية تجنيد تجريها قوات النخبة لأتباع محافظ شبوة الجديد عوض العولقي.

وقال المصدر إن القوات المتواجدة في المنشأة أطلقت النار لتفريق المتظاهرين، دون الإشارة إلى وقوع ضحايا في أوساطهم.

وبحسب المصدر فإن عملية تجنيد تجري ضمن قوات النخبة الشبوانية في منشأة بالحاف حيث يسعى المحافظ لتجنيد 1000 شخص من أبناء قبائل العوالق دون غيرهم، ما اعتبره أبناء رضوم "عنصرية" تمارس بحقهم.

المصدر أشار إلى اتهامات يوجهها المتظاهرون لدولة الإمارات المموّل لهذه القوات، بالسعي لتقسيم المجتمع عن طريق إنشاء معسكرات على أسس قبلية ومناطقية وخارج إطار المؤسسات الأمنية والعسكرية.

يشار إلى أن قوات النخبة الشبوانية هي قوات ممولة إماراتياً أنشئت في العام 2017، وتفرقت عقب هزيمتها من قبل قوات الحكومة في أغسطس عام 2019، وعادت الى المشهد مع تعيين المحافظ الجديد بضغط من التحالف المساند للحكومة في ديسمبر الماضي.

تم طباعة هذه الخبر من موقع هنا عدن https://hunaaden.com - رابط الخبر: https://hunaaden.com/news69697.html