2022/01/20
جباري يتهم التحالف السعودي الإماراتي  بتقييد حركة الحكومة الشرعية ومصادرة قرارها السيادي

وجه نائب رئيس مجلس النواب، عبدالعزيز جباري، اليوم الخميس، رسالة "صريحة" إلى نائب وزير الدفاع السعودي، الأمير خالد بن سلمان بن عبدالعزيز، بشأن الحرب وتقسيم اليمن، والمحادثات مع المتمردين الحوثيين وإيران.

وذكر جباري في رسالته أن "استمرار الصراع الهجين بهذا الشكل يضر بمصالح اليمن والسعودية"؛ حد تعبيره.

وتابع: "من مصلحة المملكة أن تغير من سياساتها، لأن الاستمرار بهذا الشكل في التعامل مع اليمنيين لن يخدم سوى إيران، وما زالت الكرة في ملعب المملكة، إما أن تكسب اليمن ومعه أربعين مليون يمني ليكونوا سندا لها حاضرا ومستقبلا وتبقي على اليمن في الدائرة العربية، أو أنها تدفع بهم إلى حضن إيران وإخراج اليمن من الدائرة العربية".

وأضاف: "كل ذلك يتوقف على سياسة المملكة تجاه اليمن والجلوس مع اليمنيين والسماع منهم فيما يخص بلادهم ومستقبلها ومصالحها العليا، يكفي القرار نيابة عنهم فلم يصنع ذلك سوى تدمير اليمن وتعريض دول التحالف والخليج لمخاطر حقيقية حاضراً ومستقبلاً".

وأشاد بتغريدات الامير خالد الأخيرة بخصوص اليمن ودعوته لليمنيين بأن لايصدقوا كذب الحوثي وتحذيره من مشروعه المدمر لليمن والمنطقة وبأن قيادة المملكة وقادة مجلس التعاون الخليجي يرغبون بإدماج اليمن في منظومة المجلس وبأن هدفهم مصلحة وخير الشعب اليمني.

وأكد أن الايام أثبتت أن عدم استقرار اليمن ليس في مصلحة المنطقة والسعودية بشكل خاص وبأن اليمن القوي المستقر فيه مصلحة للجميع، وبأن تعريض اليمن للتجزئة والتقسيم فيها خطورة على اليمن ودول المنطقة، و لن يقف التقسيم عند حدود اليمن فحسب فأغلب دول المنطقة مرشحة لذلك. وفيها من المشاكل مثلما لدى اليمن وأكثر.

واتهم السعودية بالإصرار على تقييد حركة القيادة اليمنية ومصادرة القرار السيادي اليمني ومنع السلاح النوعي و الكافي عن الجيش ما أتاح لمليشيا الحوثي البقاء والسيطرة لهذه الفترة من الزمن، مقابل الانخراط في السنوات الأخيرة في محادثات حسن النية مع إيران بشأن مستقبل اليمن وقبل ذلك مع الحوثيين لكنها لم تفعل ذلك مع اليمنيين؛ حد تعبيره.

ولفت بقوله: "أما الحوثي فاليمنيون يعرفونه جيدا ويعرفون كل جرائمه وهم يحاربونه بكل الوسائل الممكنة ولو لم ينحرف التحالف عن أهداف المعركة لكان الحوثي اليوم يلعق جراحه وما من أحد يريد أن يكون مع الحوثي فجميع اليمنيين يتطلعون إلى إلحاق الهزيمة به وإنهاء الصراع في اليمن ومن يقف معه اليوم إنما دفعه إلى ذلك سياسة التحالف التي أضعفت قيادة الشرعية وأظهرتها وكأنها مطية للتحالف ليس الا"؛ حد وصفه.

وكان الامير خالد بن سلمان، أبدى رغبة قيادة المملكة وقادة مجلس دول التعاون الخليجي بإدماج اليمن في منظومة المجلس.

تم طباعة هذه الخبر من موقع هنا عدن https://hunaaden.com - رابط الخبر: https://hunaaden.com/news69761.html