2022/01/20
لماذا يستحق الرئيس هادي لقب الخاين والعميل؟

لماذا يستحق الرئيس هادي لقب الخاين والعميل؟

بقلم / انيس منصور 

 

- فرط بالسلطة من اول لحظة استلامه لها حيث سلمها للمبعوث الأممي جمال بن عمر عبر احمد عوض بن مباركالذي كان حينها أمين عام مؤتمر الحوار الوطني وتحول الرئيس هادي لمجرد موظف وهو العمل الذي يجيده بامتياز.

 

- هيكل الدولة وهيكل الجيش بطرق غير سليمه وأفرغ المؤسسات من محتواها ما جعل الانقلاب على الدولةوابتلاعها امرا متاحا وسهلا. 

 

- حينما سقطت عمران بيد مليشيا الحوثي زارها وقال عبارته المشهورة التي ستلاحقه كعار لا ينتهي (اليوم عادتعمران لحضن الدولة).

 

- وقع اتفاقية السلم والشراكة التي تعد بمثابة الاعتراف بالانقلاب على الدولة ومنحة صفة الرسمية.

 

- شخص لا يجيد المواجهة ويؤمن بسياسة الهروب وترحيل المشاكل لتحل نفسها بنفسها، فقد سلم صنعاء للحوثيوهرب الى عدن، ثم هرب من عدن الى عمان ومنها الى السعودية ثم لم يلبث ان هرب مرة اخرى بعد تحرير عدن.

 

- منذ وصل الى السعودية سلم السلطة للسفير السعودي محمد ال جابر الذي يدير كل شيء.

 

- سلم عدن للامارات وعين كل عملاءها بقرارات جمهورية وعلى رأسهم عيدروس الزبيدي الذي عينه محافظا لعدن.

 

- دعم المليشيات المسلحة خارج اطار الدولة حيث انشأ الوية العمالقة والأحزمة الامنية والوية الاسناد والنخبوسمح بنشوء قوات طارق صالح في المخا.

 

- ابتلع لسانه في احداث اغسطس 2019م التي شهدت عدوان مليشيات الامارات على عدن وصمت على اسقاطسقطرى وابين.

 

- خذل محافظة شبوة التي قاومت العبث الاماراتي وسلمها بقرار لهم وكافأهم بتعيين المحافظ الذي فرضوا اسمه. 

 

- تحول الى مجرد سكرتير لدى السفير السعودي يطبع ويوقع على القرارت.

 

- عمل تفويض لتحالف دعم الشرعية الذي تقوده المملكة لادارة المعركة مع الحوثي بكل تفاصيلها بحيث يعينوا منشاؤوا ويقيلوا من شاؤوا.

 

- خذل الرجال الاقوياء والصوت الوطني داخل الشرعية وضحى بهم امثال بن دغر رئيس الوزراء والميسري وزيرالداخلية وبن عديو محافظة شبوة وحافظ معياد محافظ البنك ومحروس محافظ سقطرى والجبواني وزير النقلوباكريت محافظ المهرة وهاشم الاحمر قايد المنطقة العسكرية السادسة والشهيد الذيباني قائد المنطقة العسكريةالسابعة والشهيد الوائلي قائد المنطقة العسكرية السادسة وطاهر العقيلي رئيس هيئة الاركان وعلي المعمريمحافظ تعز ونهال العولقي وزير الشئون القانونية.

 

- استلم عشرات الملايين من الريالات السعودية مقابل الإطاحة بمحافظ شبوة وتعيين ابن الوزير بديلا له.

 

- منع تحرير محافظة الحديدة بحجة الحيلولة دون تسليمها لحراس الجمهورية التي يقودها طارق صالح بعد تلقيهاوامر باتصال من السفير ال جابر الذي كان حينها في استكهولم.

 

- أقال كل القيادات العسكرية الذين اوصلوا الجيش الى مشارف صنعاء.

 

- يوقف مرتبات الجيش الوطني الذي يقاتل ويضحي ويؤخرها اشهرا طوال بينما هو وعصابته يستلموا شهريامخصصاتهم مقدما وبالعملة الصعبة.

 

- يرفض تغيير فضل حسن قائد المنطقة العسكرية الرابعة الذي انحاز للانتقالي في احداث عدن ويصرف مرتباتالمنطقة التي لا تخوض اي مواجهات مع الحوثي بشكل شهري وعددهم 400 الف جندي في الكشوفات لان معظمهذه المخصصات تعود لجيب الرئيس الخاص.

 

- يساهم بشكل كبير في المضاربة بسعر العملة المحلية من خلال شراء العملة الصعبة من السوق المحلية شهرياحيث يحول مخصصات المنطقة العسكرية الرابعة من الريال الى الدولار بأي سعر. 

 

- قبل بكل الاهانات التي وجهت له من منعه من النزول الى العاصمة المؤقتة عدن والبقاء فيها الى تعرضه لاهاناتوصفعات مباشرة من قبل محمد بن زايد اثناء زيارته لابوظبي بحضور رئيس الاستخبارات السعودية.

 

- يحجب نفسه عن رجال دولته ويعيش في حالة عزلة لا تليق برجل الدولة تعيش بلاده حالة ولا حرب.

 

- جعل نفسه محط سخرية رجال دولته قبل غيرهم وعلى رأسهم رئيس الوزراء الذي يتآمر عليه جهارا نهارا ويتهمهبأنه معيق  لعمل الحكومة أمام السفراء والسعوديين والقيادات الحزبية والاعلاميين ويقول بالفم المليان أنه يمرر أيمسالة يرفضها الرئيس  بالضغط عليه بالسفير السعودي.

 

- يضحي بالوطنيين وأصحاب المواقف القوية بينما يخاف من رئيس الوزراء لانه تفوق عليه في درجة العمالةوالخيانة.

 

- فرض الأمير فهد بن تركي قائد القوات المشتركة السابق صغير بن عزيز رئيس الاركان بالقوة على الرئيس وماكان امامه سوى اصدار القرار.

 

- باع سيادة البلد ورهن شرعيته مقابل 10 مليون ريال سعودي شهريا وقصر له ولعائلته من قبل المملكة.

 

- همه جمع اكبر قدر من المال وتخزينها ولذا يخسر باستمرار الرجال من حوله فقد استلم بداية وصوله للرئاسة500 مليون دولار وفي اتفاق الرياض استلم 100 مليون ريال سعودي بالاضافة الى المخصصات الشهرية التييستلمها من الحكومة وقصة 800 مليون ريال سعودي التي ببنك التضامن خير شاهد على انه قد يخسر المال الىجانب خسرانه الرجال.

 

- ينظر لحل مشكلة اليمن بأنها نهاية رئاسته ولذا يعمل على إعاقة أي حل.

 

- فريقه الرئاسي وموظفي مكتب الرئاسة عاثوا في البلاد فسادا مستغلين مناصبهم لتحقيق مكاسب شخصية.

تم طباعة هذه الخبر من موقع هنا عدن https://hunaaden.com - رابط الخبر: https://hunaaden.com/news69763.html