2022/01/20
أبرز الهجمات الحوثية على السعودية والامارات

 

أعلن التحالف العربي، أواخر العام الماضي، مقتل 59 مدنيا سعوديا في هجمات جماعة الحوثي على المملكة منذ بدء الحرب اليمنية عام 2015.

وأوضح العميد تركي المالكي المتحدث باسم التحالف، آنذاك أن "الحوثيين أطلقوا 430 صاروخا باليستيا و851 طائرة مسيرة مسلحة على السعودية منذ بدء الحرب".

في نفس السياق أفاد تقرير، صدر خلال ديسمبر/كانون أول الماضي عن مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية (مقره واشنطن)، أن السعودية تعرضت لأكثر من 4100 هجوم حوثي بين عامي 2016 و2021.

وذكر أن الهجمات الحوثية ضد السعودية تضاعفت، في العام 2021 مقارنة بالعام السابق عليه، مشيرا أن متوسط الهجمات بلغ 78 هجوما شهريا العام الماضي، فيما بلغ المتوسط الشهري للهجمات 38 هجوماً في 2020.

ومنذ العام 2015 تشن جماعة الحوثي هجمات على المملكة العربية السعودية التي تقود التحالف العربي لدعم الشرعية ومواجهة الحوثيين منذ مارس/آذار 2015، وفيما يلي أبرز الهجمات الحوثية التي تعرضت لها المملكة خلال السنوات الماضية:

- يونيو/حزيران 2015: قالت السعودية إنها تصدت لصاروخ باليستي هو الأول باتجاهها منذ بدء الحرب.

- أكتوبر/تشرين أول 2016: أعلنت الرياض اعتراض قواتها لصاروخ باليستي حوثي أطلق باتجاه مكة المكرمة، وأعلن الحوثيون أنهم استهدفوا قاعدة الملك فهد الجوية بالطائف(غرب).

- مايو/أيار 2017: أطلق الحوثيون صاروخا باتجاه العاصمة الرياض، قبل يوم واحد من زيارة الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، لكنه سقط على مسافة 200 كيلومتر من المدينة.

- ديسمبر/كانون أول 2017: أعلن الحوثيون إطلاق صاروخ باليستي، قالوا إنه استهدف قصر اليمامة بالرياض، فيما قالت السعودية إن دفاعاتها الجوية اعترضته ودمرته دون وقوع أية خسائر.

- مارس/آذار 2018: كشفت السعودية عن اعترض قواتها لـ7 صواريخ باليستية، من بينها 3 أطلقت على الرياض.

- 14 سبتمبر/أيلول 2019: قالت وزارة الداخلية السعودية إن عدة هجمات استهدفت منشأتين تابعتين لشركة "أرامكو" الوطنية للنفط، ما أدّى إلى اشتعال عدد من الحرائق، وفيما بعد أعلن الحوثيون مسؤوليتهم لكن تقارير وبيانات سعودية شككت في علاقة الجماعة اليمنية بالهجمات، وعقدت وزارة دفاع المملكة مؤتمرًا صحفيًا بعد 4 أيام من الهجوم، عرضت فيه حطام طائرات مُسيَّرة وصواريخ، وأكدت أنها "أدلة على عدوان إيراني لا يمكن دحضها"، حسبما جاء في المؤتمر. وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع إن 25 من الطائرات المسيرة والصواريخ الجوّالة استخدمت في الهجمات التي انطلقت من الشمال السعودي، وليس من اليمن.

- 29 يناير/كانون ثانٍ 2020: نفذ الحوثيون هجمات مزدوجة بالصواريخ والطائرات المسيّرة على محطات "أرامكو" في منطقة جازان، بالإضافة إلى مطارات أبها وجازان وخميس مشيط (جنوب غرب)، بحسب بيان صادر عن جماعة الحوثي.

- 21 فبراير/ شباط 2020: أعلن يحيى سريع، المتحدث باسم قوات الحوثيين تنفيذ عملية عسكرية بواسطة 12 طائرة مسيّرة و3 صواريخ، استهدفت شركة أرامكو وأهدافاً في منطقة ينبع (غرب) السعودية.

- 7 مارس/آذار 2021: قالت السلطات السعودية إن "طائرة مسيرة تابعة للحوثيين ضربت منشأة لتخزين النفط في رأس تنورة، وهو ميناء رئيسي لشحن النفط شرقي المملكة، لكن الحادث لم يسفر عن أية إصابات أو أضرار". وقالت وزارة الطاقة إنه تم اعتراض وتدمير صاروخ آخر استهدف منشآت "أرامكو" في الظهران (شرق)، فيما أعلن الحوثيون أنهم أطلقوا أكثر من 20صاروخًا وطائرة مسيرة، بهدف الوصول إلى المنشآت النفطية بالمملكة.

- 4 سبتمبر/أيلول 2021: أعلنت الرياض إحباط عملية هجومية حوثية استهدفت منشآت شركة "أرامكو" في المنطقتين الشرقية والجنوبية بالصواريخ والطائرات المسيّرة، وخلّفت العملية، بحسب البيان السعودي، أضراراً مادية على عدد من المنازل وأصابت طفلين جراء سقوط الأجزاء المحطمة من الصواريخ التي تم اعتراضها، وقال التحالف إن الهجوم استخدم 3 صواريخ باليستية و3 طائرات من دون طيار. وفي المقابل، قال الحوثيون إنهم استهدفوا المنشآت النفطية بـ16 صاروخًا.

 

** الإمارات

جماعة الحوثي شنت كذلك عدة هجمات على الإمارات باستخدام الصواريخ والطائرات المسيرة، كان آخرها الهجوم الذي طال قبل أيام مطار أبو ظبي بواسطة طائرة بدون طيار.

- ديسمبر/كانون أول 2017: أعلن الحوثيون استهداف مفاعل "براكة" النووي في منطقة "الظفرة" التابعة لإمارة أبو ظبي بصاروخ كروز، غير أن الإمارات نفت ذلك مؤكدة امتلاكها منظومة دفاع جوي قادرة على التعامل مع أي تهديد من أي نوع.

- 26 يوليو/تموز 2018: أعلن الحوثيون استهداف مطار أبوظبي بقصف نفذته طائرة دون طيار، نفته الإمارات، وتحدثت عن "وقوع حادث تسببت به مركبة لنقل الإمدادات".

- 1 سبتمبر/أيلول 2018: أعلن الحوثيون قصف مطار دبي بطائرة مسيّرة لكن الإمارات نفت.

- منذ أغسطس/آب 2019: أعلن الحوثيون "تجميد استهداف الإمارات بعد تغيير موقف أبوظبي السياسي والعسكري من الحرب في اليمن"، وبعد أيام قليلة من إعلان الإمارات عن "انسحاب جزئي لقواتها من اليمن" (يوليو/تموز 2019)، وفي فبراير/شباط 2020 أعلنت الإمارات "سحب المزيد من جنودها العاملين في اليمن بعد انتهاء مهمتهم".

- 17 يناير/كانون ثانٍ الجاري: استهدفت جماعة الحوثي بطائرات مسيرة العاصمة الإماراتية أبوظبي، وأدى الهجوم إلى انفجار صهاريج نفطية تسببت بمقتل 3 أشخاص (باكستاني وهنديين) وإصابة 6 آخرين (بينهم مصريان).

ويشهد اليمن منذ نحو 7 سنوات حربا مستمرة بين القوات الموالية للحكومة المدعومة بتحالف عسكري عربي تقوده الجارة السعودية، والحوثيين المدعومين من إيران، المسيطرين على عدة محافظات بينها العاصمة صنعاء منذ سبتمبر/ أيلول 2014.

تم طباعة هذه الخبر من موقع هنا عدن https://hunaaden.com - رابط الخبر: https://hunaaden.com/news69764.html