2022/03/08
انطلاق المؤتمر السابع للمرأة في عدن بالتزامن نع اليوم العالمي 8 مارس

 

أقامت اللجنة الوطنية للمرأة، اليوم الثلاثاء، في العاصمة المؤقتة عدن، المؤتمر السابع للمرأة، الذي يقام بالتزامن مع الاحتفال باليوم العالمي للمرأة الـ 8 من مارس/آذار.

وأقيم المؤتمر برعاية رئيس مجلس الدكتور معين عبدالملك، وبالتعاون مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة، وتحت شعار: "إصرار النساء في تحقيق السلام والمواطنة المتساوية".

وفي كلمة رئيس الحكومة اليمنية، الدكتور معين عبدالملك، والتي ألقاها نيابةً عنه، أمين عام رئاسة الوزراء، مطيع دماج، أشار إلى أن النساء اليمنيات لا يتحملنّ عبء الدفاع عن قضاياهنّ فقط، بل ويدافعنً أيضًا عن القضية الوطنية للدولة اليمنية، وضد التمييز وعدم المساواة.

وأكد ممثل رئيس الوزراء أن مخرجات مؤتمر الحوار الوطني اهتمت بالمرأة اليمنية وأولتها رعاية كبيرة عبرت عنها بنود المؤتمر التي تمنع التمييز وتؤسس لتمكين حقيقي للنساء اليمنيات، لافتًا إلى أن احتفالنا باليوم للعالمي للمرأة يجب أن يكون منطلقًا لاستعادة ذلك المسار الأصيل على طريق بناء الدولة اليمنية.

كما تحدثت في المؤتمر رئيسة اللجنة الوطنية للمرأة، الدكتورة شفيقة سعيد، عن انعقاد المؤتمر بالتزامن مع اليوم العالمي للمرأة بعد استعادة اللجنة الوطنية دورها عقب استئناف نشاطها من مدينة عدن، في ظل معاناة تعيشها النساء اليمنيات نتيجة النزوح بسبب الحرب والأوضاع المعيشية في البلاد.

وأثنت رئيسة اللجنة الوطنية للمرأة على جهود راعي الحفل رئيس الحكومة اليمنية، وهيئة الأمم المتحدة للمرأة عبر ممثلة الهيئة في العراق واليمن، كما تطلعت لمزيد من الدعم والتعاون في الفترات القادمة.

ولم تنسَ الدكتورة شفيقة سعيد الإشارة إلى الدعم والمساندة التي يقدمها محافظ محافظة عدن أحمد لملس والمسئولين المحليين للتغلب على كثير من المشاكل والصعاب التي تواجهها اللجنة لاستعادة نشاطها للعام 2022، وقالت إن هذا المؤتمر دليل على دعم تلك الجهات للدفاع عن المرأة اليمنية واستعادة مكانتها.

معتبرةً أن العمل على النهوض بالمرأة اليمنية يمثل تحدٍ كبير في مجال الصحة والتعليم، بالإضافة إلى ضعف استيعاب النساء في الوظائف العامة وتمكينهنّ في مجال صنع القرار.

وأضافت أن المؤتمر السابع للمرأة المقام بالتزامن مع اليوم العالمي للمرأة يمثل فرصة للمؤتمر لإسماع صوتها للمطالبة بحقوقها الاجتماعية والاقتصادية والسياسية بما يلبي متطلبات تنمية المجتمع.

وأشارت إلى أن المؤتمر يستمر يومين متتالين ويستعرض أوراق العمل التي تهم المراة كالصحة والتعليم والنزوح وغيرها، كما سيتم الخروج بتوصيات وقرارات لتطوير عمل اللجنة والنهوض بالمرأة.

وألقيت في افتتاح المؤتمر السابع للمرأة كلمةً عن ممثلة هيئة الأمم المتحدة للمرأة في العراق واليمن، دينا زوربا، ألقتها نيابةً عنها الإعلامية وداد البدوي، مشيرةً فيها إلى الأوضاع الصعبة التي تمر بها المرأة اليمنية رغم الصراعات.

ولفتت إلى ملايين النساء اليمنيات يكافحن من أجل الحريات وحقوقهم الأساسية؛ لذا نعمل اليوم للحد من المخاطر التي تواجههن إيمانًا منا للوصول إلى اليمنيات الأكثر تضررًا وضعفًا والعمل على تعزيز سبل العيش لديهنّ، وتحقيق المساواة اليوم من أجل غدٍ مستمر.

مؤكدةً التزام هيئة الأمم المتحدة للمرأة بدعم النساء والفتيات في اليمن ودعم وصولهنّ إلى صنع القرار بما يسهم في تفعيل أهداف التنمية المستدامة، متطلعةً لوجود خطط للأمن والسلام والتدخل السريع يضمن لهن لمشاركة والاستقرار.

كلمة محافظة عدن ألقاها وكيل المحافظة عبدالرؤوف السقاف، الذي أكد أن المرأة هي العنصر الأساسي والسند الكبير لهذا المجتمع، فلا توجد قوة في العالم تساوي قوة امرأة عازمة، وفق قوله.

وأضاف، أننا اليوم أمام فرصة لمضاعفة جهود المرأة في بناء المجتمع والدولة ومن عدن نرسل رسالةً للعالم والاحتفاء بصمود النساء وجهودهنّ لتمكينها في المجتمع، ونحن في السلطة سنعمل على مساندة ودعم هذا التوجه.

وشهد افتتاح المؤتمر السابع للمرأة معرضا للموروث الشعبي اليمني، والمنتوجات المحلية التي نسجتها أيادي النساء اليمنيات، وقد طاف ضيوف المعرض والحاضرين في المعرض وأشادوا بالجهود المبذولة في تمكين النساء مهنيا وحرفيا.

تم طباعة هذه الخبر من موقع هنا عدن https://hunaaden.com - رابط الخبر: https://hunaaden.com/news70553.html