2022/08/11
برمان: ما حدث في شبوة جريمة حرب وقرارات "الرئاسي" تعزز ما تقوم به المليشيا

قال مدير المركز الأمريكي للعدالة، عبدالرحمن برمان: "إن ما يحدث في شبوة من انتهاكات لحق الإنسان في الحياة والأمان والسلام أمر مؤسف جدا".

وأضاف لبرنامج زوايا الحدث، الذي بثته قناة بلقيس الفضائية يوم أمس، أن "الأحداث الأخيرة في شبوة كان أكثر ضحاياها من المدنيين"، موضحا أن "هذا فقط من ناحية عدد القتلى والجرحى، فضلا عن كون هناك مئات الأُسر هاجرت وتركت منازلها، وعن حالات الرُّعب لدى الأطفال، وإغلاق المؤسسات الخدمية مثل المستشفيات، وانقطاع التيار الكهربائي".

وتابع: "نحن أمام ارتكاب لجرائم حرب، وجرائم بحق الإنسانية، حيث هناك عمليات قتل وإرهاب بحق المواطنين، وحملات اعتقالات واسعة، خصوصا بحق أبناء المحافظات الشمالية"، مضيفا أن "هذا يعد اختراقا للدستور القوانين اليمنية، التي تفرض على السلطات حماية المواطنين، وتقديم الخدمات لهم، وتحقيق الأمن والسكينة العامة".

وبين أن "القرارات التي تصدر من الجانب الحكومي والمجلس الرئاسي تعزز من الإجراءات التي تقوم بها المليشيات المسلحة من عمليات قتل وتنتقل".

وأشار إلى أن "هذا يجعلهم يشعرون بحالة قلق من توسع رقعة الانتهاكات، مع انتقال هذه المليشيات المسلحة من محافظة إلى أخرى"، ويرى "إننا قد نشهد في الأيام القادمة عمليات اختطاف كما حدث في عدن، وأبين، ولحج، وبقية المناطق التي سيطرت عليها المليشيات المسلحة التابعة للمجلس الانتقالي، المدعوم من الإمارات".

تم طباعة هذه الخبر من موقع هنا عدن https://hunaaden.com - رابط الخبر: https://hunaaden.com/news72712.html